Hydrogen bonds - role in the body

735

0

HWC

A hydrogen bond is the electromagnetic attraction between polar molecules in which hydrogen is bound to a larger atom, such as oxygen or nitrogen. This is not a sharing of electrons, as in a covalent bond. Instead, this is an attraction between the positive and negative poles of charged atoms. Formation ■ Hydrogen bonds result from covalent bonds that share electrons that are not uniformly distributed. ■ In a water molecule electrons are attracted to the oxygen end. • Partial negative charge on the oxygen end. • Partial positive charge on the hydrogen end. Factors that affect hydrogen bonds ■ The partial charge on a water molecule leads to attraction with another water molecule. ■ Partial positive and negative charges determine how molecules will line up with one another. ■ The weak attractions are easily broken by changes in temperature and hydrogen ion concentration. ■ Found in other covalent compounds including: • Proteins. • DNA. اللرابطة الهيدروجينية: هي نوع من الترابط بين الذرات في الجزيء أو بين جزيئات مختلفة، وتحتوي هذه الرابطة على عنصر الهيدروجين الذي يعتبر المكون الأساسي لهذه الرابطة، وتؤثر هذه الرابطة بشكل كبير في الخواص الفيزيائية والخواص الكيميائية. تنشأ هذه الرابطة عندما تكون ذرة الهيدروجين مرتبطة تساهمياً مع ذرة عنصر آخر عالي السالبية الكهربية، ومن أشهر هذه العناصر الأوكسجين والنيتروجين والفلور والكلور. حيثُ تجذب الذرة العالية السالبية الكرتونا الرابطة التساهمية ناحيتها تاركةً الهيدروجين بشحنة جزيئية موجبة +δ والعنصر الآخر بشحنة جزيئية سالبة - δ. وتمُثل هذه الرابطة بشكل خط متقطع. وهناك نوعين من الروابط الهيدروجينية: إما أن تكون داخلية أو خارجية يحدث النوع الأول بين ذرة هيدروجين وذرة كهروسالبيتها عالية في نفس الجزيء فيطلق عليها بالرابطة الهيدروجينية الداخلية مثل مركب ارثو نيترو فينول، في حين يحدث النوع الثاني عندما تتكون الرابطة بين جزيئات مختلفة لنفس المركب فيطلق عليها بالرابطة الهيدروجينية الخارجية مثل الروابط بين جزيئات الماء والنشادر. وتعتبر الرابطة الهيدروجينية ضعيفة مقارنة مع غيرها من الروابط فهي أضعف بمقدار 25 مرة من الرابطة التساهمية، وتؤثر هذه الرابطة على الخواص الفيزيائية فكلما زاد عدد الروابط في المركب ارتفع تبعاً لذلك كلاً من درجة الغليان ودرجة الانصهار واللزوجة، في حين عدم وجود هذه الرابطة فلن يحدث هذا التأثير. والآن ما هي أهمية الرابطة الهيدروجينية؟ بدون الرابطة الهيدروجينية سيوجد الماء في صورة غاز تماماً وفي هذه الحالة لن يكون هناك حياة على سطح هذا الكوكب. كما توجد هذه الرابطة في جميع الكائنات الحية الحيوانية والنباتية. أي أنها تظهر في مختلف الأنسجة والأعضاء كالدم والعظام والجلد. كما تلعب دوراً هاماً في تحديد تركيب البروتينات التي تعتبر أساسية للحياة، إلى جانب أنها تلعب دوراً هاماً في متانة مواد منزلية كثيرة مثل القطن والحرير والألباف الصناعية. كما تدخل في تركيب أغلب موادنا الغذائية مثل السكر والعسل. لذا فالرابطة الهيدروجينية

Share

Embed

Copy and paste this code into your website or blog.

Add To

You must login to add videos to your playlists.

Comments

0 Comments total

to post comments.

No comments have been posted for this video yet.